صور ابنة شقيق بن لادن عارية تشرب الويسكي

Bin Ladin NIECES  Naked DRINKING whiskey !!!!!

THIS PHOTO IS FROM SAUDI  MUSLIM NEWS PAPER

 

 

كارمن بن لادن

Carmen

bin Ladin

 

 اعتدال سلامه من برلين: كيف ستكون ردة فعل زعيم تنظيم القاعدة عندما يرى صور ابنة شقيقه وفاء دافور عارية على صفحات المجلات او في ملابس البحر المغرية. اذ قررت مجلة GO" " الاميركية نشر صور لهذا الشابة السمراء الجميلة البالغة من العمر 25 سنة تجلس على مقعد وثير وفي مغطس فاخر تستحم وتعزف على الغيتار. فبعد عملية الحادي عشر من أيلول( سبتمبر) عام 2001 حملت وفاء اسم عائلة والدتها ليكون اسمها الثاني متخلية بذلك عن اسم بن لادن من أجل قطع أي صلة به او تحاشي مقاربة عمها اسامة.
واكدت في المقابلة مع المجلة الاميركية انها لم ترى اسامة بن لادن في حياتها ، لكن كل واحد تلتقي به يعتقد ان لها علاقة قريبة معه، ويثير غضبها هذا السؤال فهي لا تريد ان تكون لها علاقة بشخص مثله.
وهناك اكثر من 400 قريب له يعيشون في المملكة العربية السعودية لكن وفاء الوحيدة من عائلة بن لادن التي تعيش في الولايات المتحدة.
وتعيش وفاء دافور في نيويورك منذ عام 2001 ، ويوم وقوع عملية 11 أيلول الارهابية كانت تزور والدتها في سويسرا وتتذكر الى اليوم صور الفاجعة كما تقول. ولم تصدق ما حدث وشعرت بالخجل لما وقع وقلقت مما سوف يقوله الناس عن عائلتها وعانت لمدة ستة اشهر من انهيار عصبي لم تغادر خلالها المنزل.
ولدت وفاء دافور في ولاية كاليفورنيا وتعمل الى جانب دراستها عارضة وتقف امام الكاميرا لنشر صورها في المجلات الرجالية الاميركية. ووالدها هو اخو اسامة بن لادن غير الشقيق، أمضت جزء من طفولتها في جدة وعندما بلغت العاشرة من العمر تركت والدتها والدها وسافرت بها الى سويسرا. وتريد اليوم ان تصبح مغنية كي تنسى الحدث الكبيرة الذي اصاب العائلة.

 http://www.elaph.com/ElaphWeb/Entertainment/2005/12/115112.htm

صور من أيلاف

علي المعني من لندن: وجدت وفاء دافور ، السعودية الأصل التي تنتمي إلى أسرة بن لادن حيث هي ابنة الأخ غير الشقيق لزعيم شبكة القاعدة أسامة بن لادن ثانية، في غضون أربعة اشهر تحت حجم هائل من أضواء مدينة نيويورك التي يتهم عمها بتنفيذ تفجيراتها الجوية الانتحارية في 11 سبتمبر 2001 ، فهذه الفتاة السمراء الرشيقة أفردت لها مجلة الشباب الأميركية المتخصصة GQ صفحات زاهية بالأوان في أوضاع مختلفة قريبة إلى العري، كما عرضت صورها وهي بلباس البحر في مغطس فاخر وأخرى وهي تعزف على الغيتار. وكانت وفاء دوفور خرجت إلى العلن في يوليو (تموز) الماضي حين أجرت مقدمة البرامج الشهيرة باربرة وولترز مقابلة معها لصالح محطة ايه بي سي الأميركية التلفزيونية، وفيها كشفت النقاب أنها تحمل الجنسية الأميركية وطالبت السلطات هناك بالسماح لها بالعيش في "وطنها الأميركي". وكانت سلطات ولاية نيويورك رفضت دخولها بسبب اسمها المرتبط بأسامة بن لادن الذي تطارده القوات الأميركية في باكستان وحدود أفغانستان..

وفي حديث خاطف مرفق بالصور مع المجلة الأميركية، أكدت وفاء (25 عاما) أنها لم تلتقي عمها في طوال حياتها، وتؤكد أن السؤال عن علاقتها بعمها يثير غضبها فهي لا ترغب أن تكون لها علاقة بشخص مثله،، ووضعت الولايات المتحدة خلال حربها على الإرهاب في أفغانستان العام 2001 مكافأة قدرها 25 مليون دولار لم يسلمها بن لادن أو يرشد إليه حيا أو ميتا.

يذكر أن وفاء دافور كانت تعيش في نيويورك، لكن من بعد تفجيرات سبتمبر انضمت لوالدتها السويسرية الأصل للعيش معها هناك، ومنذ تلك التفجيرات حظرت السلطات الأميركية عودتها إلى نيويورك. ووفاء هي ابنة يسلم بن لادن الأخ غير الشقيق لأسامة من مطلقته كارمن بن لادن دافور، وحملت وفاء اسم عائلة والدتها، حيث شطبت من وثائقها اسم عائلة بن لادن. وتعيش وفاء دافور في نيويورك منذ عام 2001 .

ويوم وقوع تفجيرات سبتمبر الارهابية كانت وفاء تزور والدتها في سويسرا وتتذكر إلى اليوم صور الفاجعة كما تقول. ولم تصدق ما حدث وشعرت بالخجل لما وقع وقلقت مما سوف يقوله الناس عن عائلتها وعانت لمدة ستة اشهر من انهيار عصبي لم تغادر خلالها المنزل. يشار هنا إلى أن كارمن بن لادن سويسرية الجنسية من أصل إيراني.

يشار إلى أن وفاء دافور في ولاية كاليفورنيا وتعمل الى جانب دراستها عارضة وتقف امام الكاميرا لنشر صورها في المجلات الرجالية الاميركية. وهي أمضت جزء من طفولتها في جدة وعندما بلغت العاشرة من العمر تم طلاق والدتها التي أخذتها معها للعيش معها في سويسرا. وظلت وفاء إلى عهد قريب تلفظ اسم عائلتها بن لادن على الشكل التالي "وفاء بن ليدن" إلى أن حملت اسم عائلة والدتها كارمن.

 

وفاء بن لادن

وفي يوليو (تموز) الماضي استطاعت محطة ABC الأميركية إجراء مقابلة تلفزيونية معها ونقلتها بعد لك محطات وصحف عالمية كثيرة، ووقتها صرحت باكية أمام الملأ "أنا أميركية،، أنا ضائعة،، أنا اخترت القيم الأميركية،، ولهذا فالمملكة العربية السعودية وناسها يكرهونني".

 

وفي تصريح آخر لجريدة (نيويورك بوست) الأميركية، كانت وفاء بن لادن قالت "الشكر لله وحده أم أمي هربت بنا من السعودية قبل عشر سنوات مع أخواتي الأخريات". وأضافت "أنا لا أتحدث مع والدي ولا علاقة لي به وهو أيضا لا يتحدث معي ولا نرتبط بأية علاقات".

وأضافت وفاء في حديثها للصحيفة الأميركية "جئت إلى نيويورك للعيش هنا لنني اعشق الحرية، وهي التي يعشقها الشعب الأميركي أيضا، وهذا كل ما أريد"، وهنا يذكر أن يسلم بن لادن كان ورد اسمه في الشكوى المرفوعة من عدد من أقارب ضحايا تفجيرات سبتمبر. ويتهم هؤلاء الأخ غير الشقيق لزعيم القاعدة وهو رجل أعمال بأنه من ممولي الإرهاب العالمي.

لكن يسلم بن لادن ظل على الدوام ينكر هذه المزاعم، مؤكدا أن لا اتصالات بينه وبين أخيه غير الشقيق أسامة منذ سنوات بعيدة، وتقول ابنته وفاء "والدي الذي لا يتكلم معنا البتة رجل ثري، وأنا لا أعرفه حق المعرفة، فكل الرجال السعوديين يسيطرون على كل شيء بما في ذلك القانون". وتشير إلى أنه "لهذه الأسباب أعيش برعب دائم، فلا حماية لي". 

 

كارمن بن لادن

وتقول وفاء في جميع المقابلات التي أجريت معها أنها لا تحمل جواز سفر سعوديا، ولا تتكلم اللغة العربية إطلاقا، ولكنها من جانب آخر تكشف عن هواياتها ومواهبها كعازفة قيثار وهي تكتب كلمات أغنيات تغنيها وتلحنها بنفسها. وتصف التقارير الصحافية الغربية والأميركية وفاء بن لادن بأنها "فتاة عاشقة للحفلات"، وهي مرة رقصت مع جينا ابنة الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش في نادي ليلي في جنوب فرنسا.

 

وتعيش وفاء بن لادن دافور حاليا في شقة سكنية فاخرة في نيويورك، بأجرة شهرية قدرها 6 آلاف دولار، وهي تعترف أمام من قابلها من الصحافيين الأميركيين بـ طأنها تعيش في رعب حتى رغم وجودها في الولايات المتحدة"، وقالت أنها "تشعر أحيانا بأنها ضحية علاقاتها بأسرة بن لادن".

يذكر أن كارمن بن لادن دافور والدة وفاء كانت صرحت للتلفزة الأميركية في وقت سابق أنها التقت مرة وحيدة مع أسامة بن لادن، حيث كانت ترتدي بنطالا من الجنيز وقميصا قصيرالأكمام، وهذه الواقعة أوردتها في كتاب نشرته في سويسرا عن حياتها كزوجة ليسلم بن لادن في المملكة العربية السعودية قبل انفصالهما.

يشار في الختام، إلى أن يسلم واسامة بن لادن أخوة لأربعة وخمسين أخا وأخت كلهم من صلب الراحل محمد بن لادن الشهير ببنائه منشآت طرق ضخمة في السعودية في سنوات الستينيات الماضية من القرن الفائت كانت أساس ثروته، وقتل محمد بن لادن في حادث طائرة في أواخر ذلك العقد.

 

وأخيرا أسامة بن لادن

 

 

                                                                         Back to home page